الصفحة الرئيسية أخبار فتاوي كتب مقالات صوتيات ومرئيات انشر الموقع اتصل بنا البث المباشر جوجل بلس تويتر فيس بوك
قول النبي صلى الله عليه وسلم في المسافر إذا أذن في الصحراء وصلى
» متون ومقالات وردود » للفرز » قول النبي صلى الله عليه وسلم في المسافر إذا أذن في الصحراء وصلى

 
تاريخ الإضافة : 2015-10-04
عدد الزيارات : 748

قول النبي صلى الله عليه وسلم في المسافر إذا أذن في الصحراء وصلى

 

"صلى خلفه ما لا يرى طرفاه"  لا يفهم منه تقصد الصحراء ولا تفضيلها على المسجد إنما إذا وافقه عرضا دون قصد

 

للأدلة على أفضلية الصلاة في المساجد

قال تعالى :﴿في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه﴾ فأثنى عليهم ثناء عطرا ﴿ إنما يعمرمساجد الله من آمن بالله

 

وقوله صلى الله عليه وسلم  :  "سبعة يظلهم الله في ظله ".." ورجل قلبه معلق بالمساجد"

 

فحديث الصلاة في الصحراء كحديث "الذي يقرأ القرآن يتعتع فيه وهو عليه شاق فله أجران" من المعلوم أن التعتعة والمشقة لا تتقصد، وإنما إذا أتت عرضاً

 

وكقوله صلى الله عليه وسلم لأم المؤمنين في الحج :

"أجرك على قدر نصبك "

ومن المعلوم أن النصب والمشقة لا تقصد في الشريعة، بل أتت الشريعة لرفع المشقة والحرج

وكقوله صلى الله عليه وسلم:

" لا تتمنوا لقاء العدو وسلوا الله العافية وإذا لقيتموه فاصبروا"

فلا يتمنى لقاءهم ، ولكنه يؤجر أجرا عظيما إذا أُلجئ لملاقاته

 

القاعدة الفقهية :

 " التابع تابع لا يفرد بالحكم "

فأجر الصلاة في الصحراء تبع للحال التي ألجأته لذلك فلا يفرد أجرها بالحكم

 

وقاعدة :

" يثبت تبعاً ما لا يثبت استقلالا"

فلا يصح أن يثبت حكم الصلاة في الصحراء مستقلا عن الحالة التي ألجأته لذلك

مما يدل عليه:

أن النبي صلى الله عليه وسلم كره سفر الرجل وحده  

فقال:  "الراكب شيطان"    رواه الترمذي

فكيف يحث على مفارقته للمسجد وانفراده في الصحراء

 

البث المباشر
يمكنك متابعة البث المباشرة لدروس الشيخ عدنان عبد القادر، من خلال الموقع

لا يعمل البث إلا مع الدروس
يمكنك معرفة المزيد عن خدمة البث المباشر
إضغط هنا






من تويتر






عدد الزوار
free counters