الصفحة الرئيسية أخبار فتاوي كتب مقالات صوتيات ومرئيات انشر الموقع اتصل بنا البث المباشر جوجل بلس تويتر فيس بوك
هل يجوز للمسلم أن يتبرع بعضو من أعضائه كالقرنية أو غيرها لأخيه المسلم لحظة وفاته؟

 

 

هل يجوز للمسلم أن يتبرع بعضو من أعضائه كالقرنية أو غيرها لأخيه المسلم لحظة وفاته؟

 

 

 

 

للجواب عن هذه المسألة لابد من معرفة ثلاثة أمور :

 

أ- حرمة المسلم حياً وميتاً.

 

ب- مدى جواز التبرع المذكور.

 

ج- شرط التبرع بالعضو.

 

 

 

أولاً: حرمة المسلم حياً وميتاً

 

المسلم محترم حياً وميتاً ولذا أمر بتغسيله وتكفينه وعدم إيذائه بالصياح عند رأسه والدعاء له لحظة وفاته وتغميض عينيه. وعدم تغيطة رأس المحرم الذي مات في إحرامه.

 

 

 

ثانياً: مدى جواز التبرع المذكور

 

ذهب بعض العلماء منهم الشيخ عبدالرحمن بن سعدي إلى جواز التبرع بالعضو للأدلة التالية:

قطع العضو الضار

 

1- جواز قطع جزء من الجسد إذا كان منه ضرر. كما فعل الصحابي في المعركة عندما ضربت كتفه، فتحامل على نفسه فقطع كتفه ثم استمر في القتال فلم ينكر عليه النبي صلى الله عليه وسلم. وكذا لو تآكل عضو منه وخشي استشراء المرض إلى باقي الأعضاء ولا منفعة من العضو المتآكل فإنه يقطع حفاظاً على باقي الأعضاء.

 

 

قلع الضرس

 

 

2- جواز قلع الضرس إذا أصيب بالتآكل منذ الجاهلية مروراً بعهد النبي صلى الله عليه وسلم، وما ذكره الفقهاء من جواز شق بطن المريض للعلاج والجراحة. فدل على جواز قطع العضو من الحي لمصلحة عظمى أو لدفع مفسدة عند رضاه وموافقته. وبهذا انتفى المحظور المتوقع وهو انتهاك حرمة الإنسان لأنه بموافقته ورضاه.

 

 

جلب المصالح ودرء المفاسد

 

 

3- قيام أحكام هذا الدين العظيم على المصالح والمفاسد. فمتى ما غلبت المصالح على المفاسد فإن الأمر يباح ومتى غلبت المفاسد على المصالح فإنه يحرم. كما قال تعالى: {يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما} فبسبب غلبة مفاسد الخمر على مصالحها حرمت الخمر.

 

فإذا علم أنه قد توفي فما هي المفسدة التي ستلحقه بقطع عضو منه برضاه، وبهذا ينتفي المحظور الآخر وهو خشية لحوق الضرر بالمتبرع.

 

 

 

الايثار

 

 

4- ثم شرعنا الحنيف حث على التضحية وإيثار الأخ على النفس كسعد بن الربيع رضي الله عنه الذي أراد تطليق زوجته ليتزوجها عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه أو يتنازل عن ماله من أجل أخيه. وأهل العلم يستحسنون إيثار الأخ بشراب ولو كان فيه وفاة نفسه وحياة أخيه. فكيف إذا لم يلحق نفسه الضرر، وحقق المنافع الكثيرة لأخيه المسلم.

 

 

 

 

الأخ بمنزلة النفس

 

 

5- سمى الله تعالى الأخ باسم النفس، أي تعامل معه كمعاملتك مع نفسك كما في قوله تعالى: {فسلموا على أنفسكم} أي إخوانكم وقال سبحانه: {ظن المؤمنون والمؤمنات بأنفسهم خيراً} أي ظنوا بإخوانهم  والمقصود بذلك أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. وقال الله تعالى في بني إسرائيل: {ولا تخرجون أنفسكم من دياركم} أي لا تخرجوا إخوانكم من دياركم. فإذا كان الأخ بمثابة النفس، وجاز  للنفس أن تنتفع بجزء من الجسد لجزء آخر منه كأخذ شريان للقلب من جزء آخر من القلب نفسه وهكذا. فدل على جواز نفع الأخ بجزء من النفس.

 

 

 

المؤمن للمؤمن كالجسد الواحد

 

 

6- قال النبي صلى الله عليه وسلم: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً»، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد» رواه مسلم.فإن التبرع يدخل في هذا الحديث إذا لم يلحق الضرر بنفسه، وفيه منفعة لأخيه.

 

 

 

فداء الأخ بالنفس

 

 

7- إذا جاز للمسلم أن يدافع عن أخيه ويفدي نفسه في القتال لحماية أخيه أو مال أخيه وهو قد ألحق الضرر بنفسه، فكيف إذا لم يلحق الضرر بنفسه وبكامل رضاه.

 

 

8- وإذا كان محظوراً فالضرورات تبيح المحظورات كما قال الله تعالى: {فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليه} مالم يتضح ضررٌ أكبر عند نقل العضو.

 

 

9- وقد أمر الشارع بالتداوي. كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: « تداووا عباد الله» رواه أحمد وصححه ابن حبان والألباني.

 

 

فإذا تبين ذلك تبين أن الدين الإسلامي لا يقف حاجزاً دون المصالح العظمى الراجحة ويصلح لجميع الأحوال والأزمان.

 

 

 

شروط التبرع بالأعضاء

 

 

ولكن لابد من شروط لهذا التبرع:

 

1- موافقة المتبرع.

 

2- بلا مقابل لئلا تتحول المسألة إلى تجارة.

 

3- أن لا يلحق الضرر بالمتبرع كأن يكون بعد وفاته.

 

4- أن يكون العضو المتبرع به قبل قطعه صالحاً للطرف الآخر بعد الدراسة والتأكد.

 

5- أن يغلب على الظن نجاح عملية نقل العضو إلى الطرف الآخر.

 

6- أن ينتفع به الطرف الآخر ولا يكون بقصد التجميل والزينة. لأن التجمل ليس ضرورة ولا يقارن بحرمة قطع عضو من أجل التحسين.

 

المزيد
من تويتر
عدد الزوار
free counters
البث المباشر
يمكنك متابعة البث المباشرة لدروس الشيخ عدنان عبد القادر، من خلال الموقع

لا يعمل البث إلا مع الدروس يمكنك معرفة المزيد عن خدمة البث المباشر
إضغط هنا